كيف اتخلص من كثرة الكلام الزائد أو غير المفيد أو الثرثرة

كثرة الكلام والتحدث بشكل مستمر والثرثرة هي من الأمور غير المحبوبة بين الناس، حيث إن الانسان الذي يكثر كلامه قد يتطرق في كثير من الأحيان إلى التدخل في شؤون غير وحتى أنه من الممكن أن يذكر مثالبهم وأخطاءهم، ومن المعروف أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن كثرة الكلام عندما سأله معاذ رضي الله عنه “أونحن محاسبون بما نقول يارسول الله؟” قال عليه الصلاة والسلام “ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم في النار يوم القيامة إلا حصائد ألسنتهم ؟” أو كما قال عليه الصلاة والسلام.

كيف اتخلص من كثرة الكلام الزائد أو غير المفيد أو الثرثرة

فالمعروف أن الثرثرة والتكلم الكثير أو التطرق لمواضيع كثيرة في المجلس الواحد أو بشكل عام كل ماينطق به اللسان وهو ليس من شأن قائله وليس من شأن سامعه فإن الذي يتكلم بها محاسب على ما يقول كما وضح لنا نبي الهدى والرحمه صلى الله عليه وسلم، وأيضا الشخص الثرثاة يمكن أن يأخذ الناس فكرة سلبية عنه وأن تصبح الثرثرة صفة من صفاته الأساسية التي يعرفها الناس وبذلك ينفر الناس منه ولا يحبونه أبداً مهما تظاهر أنه لا يتدخل في أمور غيره.

كيف أتخلص من كثرة الكلام أو الثرثرة

تعويد النفس على الاستماع أكثر من التحدث، فالاستماع يعتبر إيجابي أكثر من التحدث، لأن الشخص الذي يكثر حديثه تكثر أخطاؤه، وإن الاستماع والانصات يعمل على زيادة الجانب المعرفي ويساعد على التكلم في الوقت المناسب وبالكلام المناسب.

تجنب السيطرة على جو الحوار مع الآخرين فالإكثار من التحدث والسيطرة على الجو الكلامي أو الحوار بين الأشخاص يؤدي بهم إلى الملل وعدم تجاوبهم مع الشخص كثير الكلام وعدم الالتفات إليه كثيراً.

وأيضاً من الممكن أن نبتعد عن كثرة الكلام بالانشغال بالأمور التي يتم انجازها دون الحاجة إلى التكلم بالأمور الغير مفيدة، مثل تلاوة القرآن أو تصفح الكتب والاستماع إلى الندوات والخطب، مما ينمي أيضاً مهارة الاستماع، ومتابعة الأفلام الوثائقية التي تعمل على توسيع الجانب المعرفي والفكري لدى الشخص.

القناعة الشخصية الداخلية أن الاستماع أفضل بكثير من التحدث، وعندما تقنع نفسك بهذا الشيء ستجد أن الاستماع أكثر متعة من التحدث، وبناءاً عليه يقل حديث الشخص إلا في الأمور الضرورية.

كبح جماح اللسان والاكتفاء بالتفكر والتخيل والتأمل بدلاً من التكلم بما لا فائدة منه، والشخص قليل الكلام كثير التفكير هو شخص له اعتباره واحترامه بين الناس، أما الشخص الذي يتكلم كثيراً بدون تفكير فإنه ربما يصبح مصدر إزعاج للكثير من الناس.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*