تفسير حلم رؤية الطعام او الاكل أو مائدة طعام في المنام

حلم الطعام أو الأكل سنشرجه لكم في هذا الموضوع ، ونوضح قبل ذلك أن الطعام في الحقيقة هو ما يحتاجه الجسم للاستفادة من مكوناته وتحويله إلى عناصر أساسية يحتاجها الجسم بشكل يومي من خلال عملية الهضم التي تحدث في المعدة، ويختلف الطعام ويتعدد أنواعه باختلاف المناطق والعادات والتقاليد.

تفسير حلم رؤية طعام أو أكل أو مائدة في المنام

تفسير حلم رؤية طعام او اكل في المنام

تفسر رؤية الطعام الأصفر في المنام أنها تدل السقم أو المرض فمن رأى في منامه أنه يأكل طعاماً لونه أصفر فإنه يمرض، والطعام الأبيض في المنام يدل على أمور محببة اللانسان، ومن رأى أنه يأكل الطعام في فرح أو مناسبة سعيدة فإنها تدل على الخير والفرح والسرور، ورؤية الأكل أو تناول الطعام في بيت عزاء تدل على الحزن والهم والضيق.

ومن رأى الطعام يتجدد عنده وهو يأكل منه باستمرار فإنها تدل على الأرزاق التي يسوقها الله لهذا الشخص مع استمرارية هذه الأرزاق، ورؤية تناول طعام السلاطين في المنام يدل على المقام العالي والمنزلة الرفيعة، ومن رأى في المنام أنه يأكل القرع فإنها تدل على العمل بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ورؤية الأكل من مائدة طعام للعلماء فإنها تدل على العلم النافع لصاحبه، ورؤية الأكل من مائدة رجال الأمن تدل على تناول الحرام والدخول في أمور غير مشروعة، ورؤية تناول الطعام مع الفقراء تدل على الزهد والتقشف، ورؤية الأكل من مائدة البدو تدل على السفر والترحال.

تناول الطعام في المنام

والطعام الذي يحتوي على اللحم الكثير يدل على الرزق للفقراء، ورؤية الطعام أنه يتحول إلى شيئ أفضل من الطعام فإنها تدل على صلاح القلب، وإن كان الطعام قد تحول إلى شيئ أسوأ فإنها تدل على فساد القلب، ورؤية الطعام يصير حامضا أو مراً فإنها تدل على الزواج بامرأة أخرى.

والطبخ في المنام يدل على الولاية والحكم، ومن رأى أنه يطبخ فإنه ينال المنصب، ورؤية شخص آخر يطبخ لغيره تدل على الولاية مع الخديعة بذلك الشخص، ورؤية أكل الطعام الحار أو الطعام الذي يصعب مضغه فإنها تدل على الحياة الصعبة وضيق الحال.

وربما يدل الطعام الحامض في المنام على الأسقام والأمراض، ومن رأى أنه جائع وينتظر الطعام ثم تناول طعامه ثم حمد وشكر الله تعالى فإنه تيسير للحال واتساع في الرزق وزيادة في المال لقول الله تعالى (وَإِذْ تَأَّذَّنَ رَبُكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيْدَنَّكُمْ)، والله تعالى أعلا وأعلم.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*