تفسير حلم رؤية الذهب أو ايجاده أو شراءه وبيعه في المنام لابن سيرين

رؤية الذهب في الحلم من الأحلام المهمة التي فسرها جميع علماء التفسير ومن أبرزهم الشيخ الإمام ابن سيرين وقبل الحديث في موضوع رؤية الذهب أو إيجاد أو العثور على الذهب في الحلم سنتحدث عن أقسام الرؤى أو الأحلام كما قسمتها الشريعة الإسلامية، فالقسم الأول منها هو حديث نفس ويكون ناتج عن كثرة التفكير في الشيئ الذي يراه في المنام، والقسم الثاني وسواس شيطان، أما القسم الثالث فهو بشرى من الله تعالى لعباده الصالحين وربما إنذار أو تحذير لعباده العصاه أو المقصرين.

تفسير حلم رؤية الذهب أو ايجاده أو شراءه وبيعه في المنام لابن سيرين

وقد ترى المرأة الحامل أو العزباء أو المتزوجة أو المطلقة أو البنت المخطوبة أنها تلبس اساور الذهب أو مجوهرات الذهب وقد يراها الرجل كذلك وقد يرى أنه عثر على الذهب أو ورث ذهباً، هذا ما سنوضحه في هذا الموضوع مع العلم أن تفسير الأحلام يؤخذ به على وجه الاستئناس وليس على وجه الجزم بأنه سيحدث كذا وكذا لأن ما سيحدث للرائي علمه عند الله تعالى.

تفسير حلم رؤية الذهب أو ايجاده أو شراءه وبيعه في المنام

إن رؤية الذهب كمعدن هي أكثر خيراً من رؤيته كمجوهرات أو أساور وما شابه ذلك، وقال المفسرون أن الذي يلبس ذهباً في المنام على أنه قد ورثه من أحد الموتى فإنه يرث فعلياً، ومن رأى أنه يلبس من الذهب الغير مصاغ فإنها تدل على أنه يناسب أناساً من مستوى عالي أو أغنياء أو ذوي كفاءة.

ومن رأى أنه يصيب سبيكة ذهبية فإنه تناله الهموم والأحزان، وربما خسارة في ماله أو غضب الحاكم أو الملك أو الرئيس عليه، ومن رأى أنه يصهر الذهب فإنها تدل على المشكلات التي تواجه الرائي في حياته وتجعله على ألسنة الناس يتحدثون عنه.

والرجل الذي يرى أنه يضع على صدرة قلادة ذهبية فإنها تدل على المنصب أو الناس الذي في رقبته أو يكون هو مسؤول عنهم، وقال المفسرون أن الرجل الذي يرتدي على يديه سوارين من الذهب فإنها تدل على حدوث مكروه او أمر غير محبب لهذا الرجل.

وخلخال الذهب للرجل يدل على السجن وانه سوف يسجن لفترة معينة، أما رؤية المرأة أنها تلبس خلخالاً من ذهب فإنها تدل على الزواج أو الخطبة للعزباء.

والذهب للحامل في المنام إن رأته على شكل مجوهرات فإنها تدل على ولادتها، وإن كانت المجوهرات من ذهب فإنها تدل على الأولاد الذكور، أما إن كانت من الفضة فإنها تدل على الإناث، والله تعالى أعلا وأعلم.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*